أهلا بك في موقع الزراعية نت

أخبار مؤكدة وغير مؤكدة

لافتة إعلانية

تابع "الزراعية نت" على الفيس بوك

YoWindow.com Forecast by yr.no
الأردن والعراق يتفقان على فتح معبر ''طريبيل'' طباعة إرسال إلى صديق
الثلاثاء, 10 يناير 2017 00:00

الأردن والعراق يتفقان على فتح معبر ''طريبيل''الزراعية نت – الاخبار - اتفق الجانبان الأردني والعراقي على البدء فورا بفتح معبر "طريبيل" الحدودي بين البلدين أمام حركة التجارة والمسافرين. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل رئيس الوزراء هاني الملقي إنه تم الاتفاق مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على البدء الفوري بإجرارات تدشين معبر "طريبيل" الحدودي بين البلدين.

ووصل الملقي إلى بغداد على رأس وفد وزاري في زيارة رسمية تستمر يوما واحدا يجري خلالها مباحثات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وكبار المسؤولين العراقيين.

وتتركز المباحثات على مناقشة عدد من القضايا المهمة، من أبرزها تدشين المعبر ومد أنبوب النفط بين البلدين وإقامة منطقة حرة بين البلدين وإلغاء الرسوم الجمركية التي فرضها العراق أخيرا على البضائع الأردنية.

ويتطلع القطاع الصناعي لإعادة تدشين معبر "طريبيل" الحدودي، حيث يعد العراق "الشريان الرئيسي" للصادرات الزراعية والصناعية الوطنية، ولكن بعد أن سيطر مقاتلو "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" في تموز/ يوليو 2015 على مدينة الرمادي العراقية الحدودية مع الأردن توقفت الصادرات الأردنية إلى العراق بِصُورَةِ شبه كامل باستثناء أَغْلِبُ الصادرات التي تمر عبر البحر.

وشهدت الصادرات الوطنية تراجعا كبيرا أَثْناء العام 2015 بلغت نسبته 40 بالمائة؛ إذ بلغت 695 مليون دولار في سَنَة 2015، بينما كانت تبلغ 1.2 مليار دولار في سَنَة 2014، ونحو 1.5 مليار دولار سَنَة 2013، وذلك عائد للظروف السياسية والأمنية التي شهدها العراق وأدت إلى إغلاق معبر "طريبيل" بين البلدين.

وكانت القنصلية العراقية في عمان، قد توقفت نهائيًا عن تصديق فواتير التصدير المتجهة إلى العراق عن طريق معبر "طريبيل" لأسباب أمنية، في 13 من تموز 2015، ما يعني وقف عملية التبادل التجاري من الناحية العملية بريا، وإغلاق الحدود بصورة رسمية.

يشار إلى أن عدد المصانع المحلية التي صدرت منتجاتها إلى العراق في العام 2014، حسب بيانات غرفة صناعة عمان، بلغ 761 مكان صناعية، فيما تراجع هذا العدد في العام 2015 إلى 568 مكان.

ويميل ميزان التجارة بين البلدين، الذي يمثل الفارق بين حجم المستوردات والصادرات، إلى صالح الأردن.

وتشير أحدث تقارير الإحصاءات العامة إلى تراجع الصادرات الوطنية بنسبة 8.8 في المئة أَثْناء الشهور التسعة الأولى من العام 2016، بالمقارنة مع نفس الفترة من سَنَة 2015.

كذلك علي الجانب الأخر أشار التقرير إلى انخفاض حجم الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 11.8 في المئة، فيما انخفضت حجم المستوردات الأردنية من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة 25.2 في المئة.

السبيل

التعليقات (0)add comment

أضف تعليق
تصغير | تكبير

busy
 
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
Abyar Designs